علنت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم الثلاثاء، قبول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعوة رئيس الوزراء آبي أحمد لزيارة أديس أبابا الشهر الجاري.

وقال بيان للوزارة إن رئيس الجمهورية التركية أعرب عن سروره بزيارة إثيوبيا هذا الشهر، معلنا قبوله دعوة رئيس الوزراء آبي أحمد.

وفي رسالة تهنئة لآبي أحمد بمناسبة إعادة توليه منصب رئيس وزراء إثيوبيا للسنوات الخمس المقبلة، أعرب إردوغان عن ثقته في استمرار تعميق العلاقات الودية والتعاون بين البلدين خلال فترة ولاية رئيس الوزراء آبي أحمد.

ومن المقرر أن يزور الرئيس التركي دولتين أفريقيتين أخريين هذا الشهر إلى جانب إثيوبيا، بحسب ما كشفت عنه الرسالة.

 

خلال زيارة آبي أحمد في آب/ أغسطس الماضي إلى تركيا، تناول الزعيمان خلال اللقاء العلاقات الإثيوبية التركية على الأوجه كافة، بما في ذلك التبادل التجاري بين البلدين، حيث دعا أحمد رجال الأعمال الأتراك إلى الاستثمار في إثيوبيا.

وأكد إردوغان، في حينه، استعداد أنقرة للعب دور بناء للوساطة بين إثيوبيا والسودان، بشأن النزاع على منطقة الفشقة، مشددا على ضرورة مراعاة حسن الجوار بين البلدين، ومشيرا إلى أن كلاهما صديقان لأنقرة.

ذكرت الخارجية الإثيوبية، في وقت سابق، إن الزيارة التي قام بها آبي أحمد إلى أنقرة أثمرت عن التوقيع على اتفاقيات للتعاون في مجالي التنمية المائية والمساعدات المالية والدفاع.

المصدر:- سبوتنيك