عادت طائرة ركاب تابعة لشركة مصر للطيران، كانت تنفذ رحلة بين القاهرة وموسكو، إلى مطار المغادرة، وفقًا لبيانات Flightradar24.

وأعلن متحدث باسم شركة مصر للطيران، اليوم الأربعاء، أن الشركة تتحقق من أنباء بشأن عودة رحلتها المتجهة من القاهرة إلى موسكو إلى مطار المغادرة.

وقال المتحدث لوكالة سبوتنيك ردا على سؤال بشأن عودة رحلتها المتجهة إلى موسكو إلى مطار القاهرة الدولي مرة أخرى: نحن نتحقق من هذه الأنباء. هذا ولم يُعرف بعد سبب عودة الطائرة إلى مطار المغادرة.

أقلعت الطائرة من القاهرة الساعة 11:14 بالتوقيت المحلي (12.14 بتوقيت موسكو).

وبحسب لوحة الوصول في مطار دوموديدوفو، حيث كان من المفترض أن تهبط، كان من المتوقع وصولها إلى موسكو الساعة 4:23 مساءً مع تأخير لمدة نصف ساعة.

وأعلنت شركة مصر للطيران، اليوم الأربعاء، أن سبب عودة طائرتها إلى مطار القاهرة، والتي كانت قد أقلعت متجهة إلى موسكو، هو اكتشاف رسالة تهديد مكتوبة من مجهول على أحد مقاعد الطائرة.

وقالت الشركة، في بيان لها: تم عودة رحلة الشركة رقم MS729 من طراز A220-300 بسبب وجود رسالة تهديد مكتوبة من مجهول على أحد مقاعد الطائرة، مضيفة أن عودة الرحلة تمت بعد إقلاعها من مطار القاهرة بحوالي 22 دقيقة وتم وصول الركاب بسلام إلى أرض مطار القاهرة وجاري اتخاذ الإجراءات اللازمة.

المصدر:- سبوتنيك