لا يتوقف الملياردير إيلون ماسك عن إضافة المزيد والمزيد من الأموال إلى صافي ثروته، بفضل الأداء الفائق لاستثماراته، لكن ثروة أغنى رجل في العالم الآن تجاوزت قيمة شركة النفط الأمريكية العملاقة إكسون موبيل.

قفزت ثروة ماسك إلى 288.6 مليار دولار يوم الاثنين، بعد العودة من عطلة نهاية الأسبوع وبدء تداولات الأسهم في نيويورك وفقا لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات، أي أنها حققت هذه الزيادة في غضون ساعات فقط.

وجاءت الزيادة الحادة، والتي بلغت 36.2 مليار دولار عما كانت عليه في اليوم السابق، بعد ارتفاع قيمة سهم شركة تسلا التي أسسها ماسك ويتولى منصب الرئيس التنفيذي لها، وذلك بفضل اتفاق مع شركة هيرتز غلوبال هولدنجز لطلب 100 ألف سيارة تسلا، وهي طلبية ضخمة للغاية.

تبلغ قيمة إكسون موبيل قرابة 272 مليار دولار في الوقت الراهن، وهذا يعني أنه رغم تراجع ثروة ماسك بأقل من ملياري دولار حتى اليوم الأربعاء، فإنها لا تزال أعلى بفارق مريح عن قيمة عملاق النفط.

وبذلك أيضا، يتسع الفارق بين ماسك وأقرب منافسيه على لقب أغنى رجل في العالم، وهو الملياردير جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون والذي يمتلك نحو 196 مليار دولار.

قد يصبح ماسك قريبا أول شخص تتجاوز ثروته 300 مليار دولار قريبا. رغم أن ثروة ماسك تجاوزت قيمة شركة إكسون موبيل في بداية عام 2021، إلا أن إكسون كانت في حالة تدهور شديد في ذلك الوقت بسبب عدم استقرار أسعار النفط، وتراجعت قيمتها إلى ما دون 200 مليار دولار.

لكن الشركة تفوقت على الرئيس التنفيذي لـتسلا لاحقا، وبفارق كبير لأغلب الوقت من العام مع ارتفاع أسعار النفط والغاز الطبيعي.

ومع ذلك، فإن ارتفاع أسعار الوقود الأحفوري، إذا استمر، قد يساعد في تحفيز المزيد من مبيعات السيارات الكهربائية، بحسب بلومبيرغ.

المصدر:- سبوتنيك