رفض وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، اليوم الأربعاء، الاستقالة من منصبة بعد تصريحاته عن حرب اليمن والتي أثارت ردود فعل دولية ومحلية، قائلا: لن أعتذر ولم أتهجم على أحد، وأنا ضد الحرب العبثية.

وقال قرداحي، خلال مشاركته في اجتماع المجلس الوطني للإعلام إنه لا يجوز أن يكون هناك من يملي علينا ما يجب القيام به من بقاء وزير في الحكومة أو عدمه، مؤكدا أن هناك أحد الوزراء طالبه بالاستقالة.

وأضاف قائلا: إنني جزء من حكومة متكاملة ولا يمكنني اتخاذ قرار وحدي على الرغم من أنني لست طامحا وراء المناصب واضع مصلحة لبنان فوق كل المصالح، مشيرا إلى أن تصريحاته عن حرب اليمن لم يكن طرفًا فيه بل قاله كصديق.

وأكد أنه ملتزم بالبيان الوزاري ولم يهاجم ولم يشتم يوما السعودية والإمارات ولا ينكر جميل المملكة، قائلا: لم أخطئ بحق أحد كي أعتذر.. ولا يجوز أن يكون هناك من يملي علينا ما يجب القيام به من بقاء وزير في الحكومة من عدمه.

وتابع: لا يجوز أن نظل في لبنان عرضة للابتزاز لا من دول ولا سفراء ولا أفراد، متسائلاً: كيف يملون علينا من يبقى في الحكومة ومن لا يبقى، ألسنا دولة ذات سيادة؟.

المصدر:- سبوتنيك