سرق لصان 45 زجاجة نبيذ، من بينها زجاجة نادرة للغاية عمرها 215 عاما وقيمتها 350 ألف يورو (407 آلاف دولار) ، من مجمع مطاعم فخم في جنوب غرب إسبانيا.

ووقعت السرقة يوم الأربعاء الماضي، وفقا لخوسيه بولو، أحد مالكي مجمع أتريو Atrio، الذي يضم فندقا فخما ومطعما حائزا على نجمتي ميشلان، مع قبو يأوي أكثر من 40 ألف زجاجة، في مدينة كاسيريس.

وقال بولو لوكالة أسوشيتد برس: لقد كانوا محترفين، ويعرفون بالضبط ما كانوا يفعلونه.

والمشتبه بهما رجل وامرأة يتحدثان الإنكليزية، ويعطيان الموظفين انطباعا بأنهما زوجان راقيان، قاما بتسجيل الدخول إلى الفندق، وتناول العشاء في المطعم. ثم طلبوا من موظف مكتب الاستقبال بالفندق أن يقدم لهم المزيد من الطعام، وعندما ذهب إلى المطبخ، تاركا شاشات الكاميرات الأمنية دون رقابة، تسلل الرجل إلى القبو وسرق الزجاجات، كما قال بولو.

وقام الرجل والمرأة بتسجيل المغادرة في الساعات الأولى من يوم الأربعاء الماضي، ودفعوا ببطاقة ائتمان وغادروا بأكياس مليئة بالزجاجات.

وقال بولو إن أحدا لم يلحظ غنائمهم، والتي تضمنت زجاجة يعود تاريخها إلى العام 1806 وهي شاتو ديكم، وستة زجاجات أخرى من القرن التاسع عشر من صانع النبيذ روماني كونتي، في منطقة بورغوندي الفرنسية.

وقالت متحدثة باسم الشرطة في كاسيريس لأسوشيتد برس إنه تم فتح تحقيق في سرقة النبيذ، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

المصدر:- سبوتنيك