أظهرت إحصائية جديدة أن 48% من موظفي المؤسسات التي شملها الإحصاء قد طلب منهم الهاكرز المساعدة في تنفيذ هجمات إلكترونية هادفة للحصول على فدية ضد شركاتهم.

كما أضافت الإحصائية التي نشرت نتائجها مجلة فوربس أنه على مستوى المديرين فقد بلغ عدد من طلب منه المساعدة في تنفيذ هجمات ضد شركاتهم 55%.

وقد أجرت تلك الإحصائية شركة Pulse، وذلك بعد أن تلقت ردودا من 100 مسؤول تنفيذي لأمن تكنولوجيا المعلومات في أمريكا الشمالية في شركات متوسطة الحجم.

وتشير نتائج الإحصائية إلى أن الهاكرز يستهدفون الموظفين الذين يتقاضون رواتب أقل، ويرى نيكولاس براون، الرئيس التنفيذي لشركة Hitachi ID، أن هؤلاء الموظفين من المرجح أن يتم إغراؤهم بملايين الدولارات مقابل المساعدة على تنفيذ هجمات الفدية.

كما أضاف براون: على الرغم من أنه ليس لدينا حاليا معلومات حول كيفية رد الموظفين على طلبات الهاكرز، لكننا نعلم أن 83% منهم يوافقون على المشاركة في هذه الهجمات.

وأفاد براون إلى أن نسبة الموظفين الذين يوافقون على التعاون مع الهاكرز قد زادت منذ أن بدأ الموظفون العمل عن بُعد، حيث اتسع النطاق الذي يعمل فيه الموظفون.

حيث يدرك المسؤولون التنفيذيون تماما خطورة هذه المشكلة ما يجعلهم يعملون على زيادة وعي الموظفين حول كيفية التعامل مع هذه الهجمات وما يجب القيام به في حال تلقيهم عرض للمشاركة فيها.

وأشار إلى أن 69% من المديرين التنفيذيين أنهم رفعوا مستوى الوعي بالأمن الإلكتروني للموظفين في الأشهر الـ 12 الماضية، فيما أفاد 20% منهم بأنهم لم يتخذوا تلك الخطوة، لكنهم يخططون لذلك في الأشهر الـ 12 المقبلة.

ولقد أعرب 68% من المديرين التنفيذيين عن ثقتهم في البنية التحتية الحالية للأمن السيبراني لشركاتهم وقدرتها على حماية أنظمة العمل من الهجمات الخارجية.

 

 

 

المصدر: سبوتنيك