قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن إدارته تمكنت من توفير نحو 6 ملايين وظيفة منذ توليه السلطة في يناير/ كانون الثاني الماضي، مشيرا إلى أن وتيرة تعافي الاقتصاد الأمريكي هي الأسرع في العالم.

وأوضح بايدن أن الشعب الأمريكي يجني ثمار جهود إدارته، التي بدأتها منذ تولي السلطة، مشيرا إلى أن معدلات البطالة تراجعت بنحو 70 في المئة.

وتابع الرئيس الأمريكي: استطعنا توفير 5.6 مليون فرصة عمل منذ تسلم السلطة، مضيفا: معدلات تعافي الاقتصاد الأمريكي تسير بوتيرة أسرع من أي اقتصاد آخر للدول المتقدمة في العالم.

وقال بايدن في تصريحات سابقة، إن الولايات المتحدة الأمريكية تحقق معدلات قياسية في نمو الوظائف بفضل الإجراءات الحكومية في هذا الشأن، مضيفا: نعمل على تقليل الاختناقات التي يمكن أن تؤدي إلى تعطيل الإنتاج.

ويشير بايدن، منذ توليه السلطة، إلى أن إدارته تحرص على دعم من يصفهم بـ العمال الجادين، مشيرا إلى أنهم يمثلون العمود الفقري للدولة.

ويتبنى الرئيس الحالي أجندة إصلاحية يقول إنها تهدف إلى توفير المزيد من الوظائف للأمريكيين، إضافة إلى اتباعه سياسة ضريبة تعتمد على إلزام الشركات الكبرى والأثرياء بدفع حصصهم الضريبية العادلة على حد وصفه، في حين يتم تخفيف الأعباء الضريبية على الأقل دخلا.

ويتبنى الرئيس الحالي أجندة إصلاحية يقول إنها تهدف إلى توفير المزيد من الوظائف للأمريكيين، إضافة إلى اتباعه سياسة ضريبة تعتمد على إلزام الشركات الكبرى والأثرياء بدفع حصصهم الضريبية العادلة على حد وصفه، في حين يتم تخفيف الأعباء الضريبية على الأقل دخلا.

المصدر:-سبوتنيك