أظهرت بيانات الغرفة الوطنية النقابية لموردي ومصنعي السيارات في تونس، أن عدد السيارات التي تم ترويجها في السوق التونسية عبر الوكلاء المعتمدين، بلغ 49514 سيارة مقابل 39024 سيارة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

حيث نقلت وكالة تونس أفريقيا للأنباء، عن مصدر مسؤول في الغرفة، قوله إن مبيعات السيارات بمختلف أنواعها وأصنافها في تونس، ارتفعت خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2021 بنسبة 27%.

كما أضاف المصدر أن هناك إقبال كبير على اقتناء السيارات في تونس، لافتا إلى الجهود التي تبذلها الغرفة مع وزارة التجارة والديوانة التونسية من أجل تخفيض الرسوم والجمارك على السيارات.

وفي نفس السياق  رحب المصدر بالقرار الوارد في النسخة الأولية من مشروع قانون المالية لسنة 2022، والقاضي بتخفيض الجمارك على السيارات الهجينة والكهربائية ليصل إلى 50 في المئة.

حيث أكد أن هذا القرار، في حال اعتماده رسميا، سيشجع على ترويج السيارات الصديقة للبيئة، وخاصة التقليص من كلفة البنزين، لا سيما وأن السيارات الهجينة (hybride) لا تستهلك كثيرا البنزين.

أما بخصوص السيارات الكهربائية، أفاد المصدر بأن الأمر يختلف نسبيا، بما أنه يتعين توفير البنية التحتية اللازمة، من خلال تركيز الأعمدة الكهربائية الضرورية لشحن هذا الصنف من السيارات، كاشفا أن الغرفة شرعت في الاشتغال مع الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة على تنفيذ هذا المشروع.

 

المصدر: سبوتنيك