قالت كبيرة الخبراء الاقتصاديين بصندوق النقد الدولي جيتا جوبيناث ، إن الاقتصاد العالمي يبدأ عام 2021 في وضع أفضل مما كان متوقعا في 2020، لكن قفزة في الإصابات بكوفيد-19 وطفرات جديدة للفيروس تلقيان بظلالهما على التوقعات وتشيران إلى شتاء قاتم.

وأضافت ما هو صحيح الآن أننا نبدأ العام عند نقطة أقوى بعض الشيء مما توقعناه في 2020 وهو شيء جيد.

واستدركت لكننا نشهد الآن سباقا بين الفيروس واللقاحات وإلى أن نتجاوز هذا، أعتقد أن هذه فترة صعبة في الوقت الحالي.

ومن المتوقع أن يعدل صندوق النقد توقعاته للاقتصاد العالمي في 26 يناير/كانون الثاني. وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، توقع الصندوق أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي العالمي 4.4 بالمئة في 2020 يعقبه نمو 5.2 بالمئة في 2021 .