نشرت وزارة الداخلية التونسية مجموعة من الصور توثق تحركات الإرهابي، الذي حاول مهاجمة مقرها في شارع الحبيب بورقيبة، أمس الجمعة، حيث تم التصدي له.

جاء ذلك في منشور على الصفحة الرسمية للوزارة في فيسبوك، اليوم السبت، قالت فيه إن الصور توثق عملية رصد العنصر التّكفيري، أمس الجمعة بشارع الحبيب بورقيبة في العاصمة.

وتابعت: جرى ملاحقته والإشعار بشأنه إلى حين التصدي له وإفشال مخططه.

وذكرت شبكة نسمة الإخبارية التونسية، أمس الجمعة، أن الأمن التونسي أطلق النار على مهاجم كان يحمل فأسا في يده وتمكنوا من إفشال هجومه.

ولفتت إلى أن المهاجم حاول الاعتداء على أحد رجال الشرطة في محيط مقر وزارة الداخلية بالعاصمة.

ونقلت الشبكة عن نقابة الأمن الوطني في تونس، أن المهاجم كان يحمل فأسا وسكينا، بينما أشارت وسائل إعلام تونسية إلى أن المهاجم مسجل لدى الأمن وأن وحدة مكافحة جرائم الإرهاب تجري التحقيق معه للاشتباه في انتمائه لجماعات إرهابية.

المصدر:- سبوتنيك