يرصد الغواصون بين الفينة والأخرى مشاهد رائعة من قاع البحر لمخلوقات فريدة جدا، لا مثيل لها على البر، حيث تضّطر بعض المخلوقات للتكيف مع البيئات القاسية في الأعماق بطريقة فريدة جدا.

ويعتبر العلماء أن أسماك الضفدع من أكثر المخلوقات المفترسة ذكاء وغرابة، حيث عززت نفسها بمجموعة فريدة من الحيل والأدوات التي تساعدها على الإيقاع بفريستها بشكل فريد وذكي جدا.

وتظهر سمكة الضفدع في الفيديو المنشور على صفحة bugdreamer في إنستغرام وهي تحاول خداع فريستها باستخدام مصيدة على شكل ذراع تستخدمه كصنارة صيد ويبدو في نهايتها ما يشبه الدودة التي تتحرك بشكل عشوائي في الأعماق والتي تجذب المخلوقات إليها.

وتستخدم السمكة هذه الحيلة لصيد فريستها حيث تنظر اللحظة المناسبة أو تقترب منها بهدوء شديد متنكرة بزيها الغريب لتنقض عليها لاحقا، حيث يستطيع فمها وجسمها التوسع وابتلاع سمكة بحجمها أو أكبر منها بقليل.

المصدر:- سبوتنيك