قالت شبكة يونهاب أن النائب الأول لوزير خارجية كوريا الجنوبية، تشوي جونغ-كون، قد غادر اليوم الثلاثاء البلاد متوجها إلى العاصمة النمساوية فيينا، للقاء الأطراف المعنية بمفاوضات الملف النووي الإيران.

وبحسب وزارة الخارجية الكورية فإن خطة عمل تشوي، تتضمن لقاء كل من ممثلي الوفد الإيراني ومجموعة 5+1، التي تضم الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا والصين وبريطانيا وألمانيا، وذلك في خضم الجولة الثامنة من المفاوضات الرامية إلى إحياء الاتفاق النووي الإيراني التي تجري حاليا في فيينا.

ووفقا لشبكة يونهاب المحلية، صرح مسؤول بالوزارة اليوم للصحفيين: لقي عرض زيارة النائب الأول للوزير 'تشوي' إلى فيينا ترحيبا من جميع الأطراف، وسيعقد 'تشوي' اجتماعات ثنائية مع ممثلين عن معظم الأطراف المعنية بالمفاوضات، موضحا أن كوريا الجنوبية ستستمر في تقديم الدعم الدبلوماسي لإحياء خطة العمل الشاملة المشتركة، وستبذل جهودا لتعزيز التعاون مع الولايات المتحدة للحفاظ على نظام منع الانتشار النووي، إضافة إلى تطوير العلاقات مع إيران.

من جهة أخر، تسعى كوريا الجنوبية في أن تكون زيارة تشوي إلى فيينا بمثابة بوابة أمل لإيجاد حل لمسألة الأصول الإيرانية المجمدة لدى سيئول، والتي تقدر بـ 7 مليارات دولار، حيث كثفت كوريا الجنوبية التواصل مع الدول المعنية لحل هذا النزاع رغم أنها ليست طرفا في تلك المفاوضات المتعددة الأطراف.

يشارأن الحكومة الإيرانية كانت قد طالبت بالإفراج عن أصولها المجمدة لدى البنكين الكوريين، وذلك على خلفية العقوبات الأمريكية على إيران والتي وضعت البنك المركزي الإيراني على قائمة العقوبات في عام 2018.

كما كانت إيران قد فتحت حسابات في بنكين اثنين في كوريا الجنوبية باسم البنك المركزي الإيراني في عام 2010، وهما البنك الصناعي الكوري وبنك أوري، حيث تلقت مدفوعات صادرات النفط الخام عبر هذه الحسابات.

واختلفت التقديرات حول الأموال والأصول المجمدة لإيران لدى بعض الدول، منها مثلا العراق، حيث تتحدث مصادر عراقية عن أقل من ملياري دولار، فيما يؤكد البنك المركزي الإيراني أن إجمالي ديون العراق لإيران يبلغ حوالي 5 مليارات دولار، كذلك فإن إيران تؤكد أن لها لدى الهند 7 مليارات دولار.

فينيا , كوريا الجنوبية , روسيا , حسابات , الولايات المتحدة

 

المصدر: سبوتنيك