أعلنت جمعية أبوبو الخيرية في تنزانيا، اليوم الأربعاء، عن وفاة الجرذ الجرابي ماغاوا، الذي تمكن من اكتشاف 100 لغم أرضي، وعشرات العبوات الناسفة، خلال نشاطه لـ 5 سنوات في كمبوديا، جنوب شرقي آسيا.

وتلقى ماغاوا التدريب على الكشف عن الألغام، لدى مؤسسة أبوبو الخيرية في تنزانيا؛ وحصل على ميدالية ذهبية من المؤسسة، لـبطولته في الكشف عن الألغام.

وقالت جمعية أبوبو، في بيان، بقلب حزين نشارك الأخبار المحزنة عن وفاة البطل الجميل ماغاوا، نهاية هذا الأسبوع. وأضافت: كان ماغاوا بصحة جيدة وقضى معظم الأسبوع الماضي يلعب بحماسه المعتاد؛ ولكن مع اقتراب عطلة نهاية الأسبوع بدأ وضعه يتراجع، وأصبح يميل للنوم، وقل اهتمامه بالطعام. وبلغ سنه 8 أعوام.

وساعد ماغاوا بإزالة الألغام في مساحة تقدر بـ 225 ألف مترا مربعا؛ وكان ينبه خبراء الكشف عن الألغام بخدش الأرض؛ مستخدما حاسة الشم المذهلة لديه.

وتمكن ماغاوا من تغطية منطقة بحجم ملعب تنس أرضي، في 30 دقيقة؛ وهو أمر يحتاج إلى 4 أيام، باستخدام جهاز الكشف عن المعادن التقليدي.

وفي أيلول/سبتمبر 2020، فاز ماغوا بأعلى تكريم بريطاني لحيوان من حيث الشجاعة، بسبب موهبته الخارقة في الكشف عن الألغام الأرضية، والذخائر غير المنفجرة.

المصدر:- سبوتنيك