التقط  المسبار جونو التابع لوكالة ناسا، والذي يدور حول كوكب المشتري، إشارة راديو، مصدرها القمر التابع للكوكب غانيميد.

وحسبما نشرته صحيفة فوكس 8 الأمريكية يعتقد العلماء أن إشارة الراديو التي التقطها مسبار جونو التابع لوكالة ناسا، صادرة من أكبر أقمار كوكب المشتري، لها مصدر طبيعي. 

وأخبر موظف بوكالة ناسا، باتريك ويغينز، شبكة فوكس نيوز الأمريكية، أن هذه الإشارة لا تأتي من كائنات فضائية، وأنها ذات طبيعة طبيعية.

ولقد تمكنت المركبة الفضائية من اكتشاف الاندفاع الإذاعي لمدة خمس ثوان فقط، وكانت تدور حول المشتري بسرعة 50 كيلومترا في الثانية.

ويعتبر العلماء أن الإشارة كانت ناتجة عن اهتزاز الإلكترونات في المجال المغناطيسي لكوكب المشتري.

حيث تعرف هذه العملية باسم عدم استقرار السيكلوترون، كما أنه مسؤول عن الشفق القطبي على كوكب المشتري، والذي لاحظه مسبار جونو في عام 2017.

وهذا هو السبب في أن الإشارة لم تصدم العلماء، لكنهم يعترفون أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تسجيل مثل هذه الظاهرة على قمر كوكب المشتري.

وعلق علماء الفيزياء الفلكية على موجات الراديو على الكوكب نفسه منذ منتصف الخمسينيات من القرن الماضي، لقد علمنا بهذا البث اللاسلكي من كوكب المشتري لفترة طويلة على الأرض، هذه الإشارات هي تقريبا نفس إشارات الواي فاي.

والجدير بالذكر أنه في بداية السنة، مددت وكالة ناسا مهمة المسبار جونو حتى عام 2025، على الرغم من أنه كان من المفترض أن يتوقف الجهاز عن العمل في صيف عام 2021.