خلال توقيع الأوامر التنفيذية في البيت الأبيض، أعلن الرئيس الامريكي  بايدن أن سلفه ترامب ترك له في المكتب البيضاوي رسالة ودّية للغاية التزاماً منه بالتقاليد المتبعة.

وقال بايدن للصحفيين في البيت الأبيض إن الرئيس السابق ترامب كتب رسالة ودّية للغاية، ولكنه أشار إلى أنه لن يتحدث عنها قبل أن يتحدث معه.

وحتى مساء الأربعاء 2021/1/20 م. لم يكن واضحاً ما إذا كان ترامب سيلتزم بالتقليد المتّبع بين الرئيس المنتهية ولايته وخلفه الجديد ويترك لبايدن رسالة في المكتب البيضاوي، وذلك لأن الملياردير الجمهوري قاطع حفل التنصيب ولم يهنّئ بايدن رسمياً على انتخابه.

وكان الرئيس الأميركي المنصرف دونالد ترامب قد غادر البيت الأبيض في العاصمة واشنطن بعد انتهاء فترته الرئاسية، متوجها إلى قاعدة أندروز الجوية بضواحي ولاية ميريلاند، حيث أقيمت له مراسم وداع عسكرية.

وبعد إتمام المراسم غادر ترامب قاعدة أندروز نحو مقر إقامته في فلوريدا. وخلال حفل الوداع في قاعدة أندروز ألقى ترامب كلمة قال فيها إنه سيعود بطريقة أو بأخرى.

ووصف الإنجازات التي حققتها إدارته بأنها كانت مدهشة بكل المقاييس حسب تعبيره، مشيرا إلى بيانات الوظائف والمستويات التي وصلت إليها أسواق الأسهم قبل أن تبدأ تداعيات جائحة كورونا.

وأصبح جو بايدن الرئيس 46 للولايات المتحدة بعد أن أدى القسم في حفل التنصيب الذي أجري أمام مجلس الشيوخ كما جرت العادة في العشرين من يناير/كانون الثاني.

كما أضحت كامالا هاريس أول امرأة في منصب نائب الرئيس بالولايات المتحدة بعد أن أدت القسم خلال حفل التنصيب.

ووجه جو بايدن -في خطاب التنصيب- نداء من أجل الوحدة، لمواجهة ما وصفه بالتطرف السياسي ونزعة استعلاء العرق الأبيض والإرهاب المحلي، ونبه إلى أنه دون وحدة لن يكون هناك سلام. ودعا الرئيس الأميركي مواطنيه إلى بداية جديدة بعد فترة من المرارة والانقسام الحاد، وتعهد بأن يكون رئيسا لكل الأميركيين.

وقد أشاد بايدن بما وصفه بيوم التاريخ والأمل ولحظة انتصار للديمقراطية، وقال إن فوزه بالانتخابات ليس انتصارا لمرشح بل انتصار للديمقراطية الأميركية.

وفي رسالة إلى الخارج، شدد بايدن على أن الولايات المتحدة ستعود إلى تحالفاتها التي شهدت تقلبات في عهد ترامب. ولفت إلى أن إدارته ستصحح أخطاء الماضي وتعهد بأن تعود أميركا لقيادة العالم وأن تكون شريكا موثوقا.

وكان بايدن استهلّ فعاليات تنصيبه الأربعاء2021/1/20 بحضوره مع نواب من الكونغرس قدّاسا في كنيسة بواشنطن، وذلك مباشرة بعيد مغادرة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب البيت الأبيض نحو مقر إقامته في فلوريدا.

ووصل بايدن إلى واشنطن قبل فعاليات التنصيب وسط تشديد للإجراءات الأمنية في العاصمة لتأمين الحفل، وفور وصوله شارك مع نائبته كامالا هاريس في حفل عند نصب تذكاري خُصص لتكريم ضحايا فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

وقبل مغادرته مسقط رأسه في ولاية ديلاوير، تحدث بايدن -في كلمة- عن رغبته أيام شبابه في الكفاح من أجل ما كان يحلم به، وقال إن هناك فرصا عظيمة في بلاده التي تمرّ بأوقات مظلمة.

المصدر : الجزيرة نت + وكالات

 

 للمزيد من الاخبار السياسية ، أضغط هنا.