ظهر المطرب المصري، علي حميدة، من جديد، وذلك بعد أسابيع من دخوله المستشفى وتلقيه العلاج على نفقة الدولة المصرية.

وشارك عادل نافع, ابن شقيقة الفنان المصري، أول صورة لخاله من مستشفى معهد ناصر أثناء تلقيه العلاج، وذلك عبر حسابه على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي.

وأرفق نافع تعليقا مع الصورة قال فيه: نحمد الله علي نعمة الحب الصادق من جمهوره وأحبابه، شهادة أمام الله لم أجد حب بهذه الطريقة والله أنتم العائلة.

وتابع نافع حديثه : أنه يقيم مع خاله في المستشفى، وأكد أنه لو هناك أي تطورات بشأن حالته الصحية سيعلن عنها، وتابع مشددا أنه لا يوجد مستحيل، وطلب من كافة محبي علي حميدة من حول العالم دعواتهم الصادقة له بالشفاء.

واجدير بالذكر أن وزارة الصحة المصرية، أصدرت يوم الاثنين الموافق 11 يناير/ كانون الثاني الجاري، توجيها عاجلا بعلاج المطرب علي حميدة، على نفقة الدولة وذلك بعد تدهور حالته الصحية.

وجاء القرار بعدما شكا علي حميدة في برنامج الحكاية، المذاع على فضائية إم بي سي مصر، من عدم قدرته على العلاج لسوء أحواله المالية.

وأوضح حميدة باكيا للبرنامج أنه يعاني من حصوة في المرارة أدت إلى انسداد، وحدوث مضاعفات صحية في القولون، وإمكانياته المادية لا تسمح باستكمال علاجه، وحالته خطرة، ويتواجد حاليا في مستشفى مطروح العام.

وحقق علي حميدة شهرة كبيرة في العالم العربي من أدائه أغنية لولاكي من ألحان الفنان حميد الشاعري، التي طرحت في ثمانينيات القرن الماضي، وحققت نجاحا كبيرا، ثم اختفى بعدها لفترة طويلة حتى عاد للظهور بين عامي 2000 و2009، وقدم أغنية تتر مسلسل نسمة ونصيب.