أشارت الفنانة اللبنانية إليسا في الحلقة الثانية من بودكاست إلى موضوع الصحة النفسية. وكشفت في هذا السياق أنها تزور طبيباً نفسياً منذ 15 عاماً. وأوضحت إلى أن هذا ساعدها على تخطي الكثير من المشاكل وعلى استعادة استقرارها على المستوى الذهني والنفسي. 

وقالت : أنه لا بد لكل شخص من أن يهتم بصحته النفسية لافتة إلى أن هذا يعتبر غالباً من المحرمات في مجتمعنا الشرقي. وقالت إن الكثيرين ما زالوا يعتقدون أن المجنون هو من يحتاج فقط إلى الذهاب إلى عيادة الطبيب النفسي. ورأت أنه بات من الضروري كسر هذا الحاجز مشددة على أهمية تأمين المناعة النفسية في مواجهة الضغوطات ومشيرة إلى ما يشهده لبنان من أزمات اقتصادية ومالية وصحية.

وأكدت أن الانفعال العصبي هو السبب المباشر لمعظم الأمراض الجسدية داعية كل من يرغب في تأسيس عائلة إلى أن يقصد الطبيب النفسي لكي يرشده إلى كيفية التعامل مع الأولاد.

 

ووجهت إلى متابعيها بالقول: لا تظنوا أن كل الناس يشعرون بالسعادة، فلدى كل إنسان نقص من نوع ما. ولهذا دعت كلاً منهم إلى تطوير الذات من أجل عدم التحول إلى السلبية والتشاؤم في الحياة.

المصدر: مجلة لها