علق المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، على إعلان كوريا الشمالية أنها لا تنظر في إجراء أي اتصال مع الولايات المتحدة.

وذلك بعد ساعات من تصريحات لوزير الخارجية الكوري الشمالي ري سون جون، أمس الأربعاء، قال المتحدث نيد برايس إن واشنطن ما زالت منفتحة على الدبلوماسية مع بيونغ يانغ، على أمل في أن تستجيب بشكل إيجابي للمبادرات الأمريكية.

وتابع المسؤول في الوزارة في رد بالبريد الإلكتروني على استفسار من وكالة يونهاب نحن على علم بهذا التصريحات. ونظل منفتحين على الدبلوماسية ونأمل أن تستجيب جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية بشكل إيجابي لجهودنا للحوار.

وفي وقت سابق قال الوزير الكوري في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الرسمية في كوريا الشمالية: لا نفكر حتى في إمكانية إجراء أي اتصال مع الولايات المتحدة، ناهيك عن تلقيه، هذا لن يقود إلى أي تطور، وسوف يستغرق وقتا ثمينا فقط.

ولقد ظل البرنامج النووي لكوريا الشمالية يمثل مشكلة مستعصية على الحل بالنسبة لواشنطن، وفي محاولة لتغيير هذا الوضع، أجرت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مراجعة لسياستها وقالت إنها سوف تبحث عن طرق محسوبة وعملية لإقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن سلاحها النووي.

 

المصدر : سبوتنيك