خلال الساعات الماضية انتشرت تكهنات باعتزال الفنانة حلا شيحة التمثيل بعد ابتعادها عن الأضواء، بالإضافة لعدم حضورها العرض الخاص خلال الأيام الماضية لفيلمها الجديد مش أنا مع الفنان تامر حسني ومجموعة كبيرة من النجوم.

وخرجت حلا شيحة عن التزامها الصمت تجاه الأخبار المنتشرة ما بين مؤكدة ومتكهنة باعتزالها الفن، وهو الأمر الذي نفاه أيضاً والدها الفنان التشكيلي أحمد شيحة خلال تصريحات إعلامية بأن حلا لم تحضر العرض الخاص لفيلم مش أنا لظروف سفرها خارج مصر. ولكن الأكثر إثارة للجدل أن حلا لم تنشر حتى بوستر الفيلم عبر أيٍّ من حساباتها على السوشيال ميديا.

ولقد نشرت حلا شيحة عبر حسابها على «انستقرام» عدة صور لها مع زوجها معز مسعود بالإضافة لصغارها وهي برفقتهم، وكشفت حلا عن سبب عدم حضورها العرض الخاص للفيلم، متحدثة عن أنها وجدت أخيراً التوازن بين حياتها الفنية وصدقها بعلاقتها بالإيمان، قائلة: «بحمد ربنا أني أخيراً وجدت التوازن بين أن أكون سعيدة في حياتي وفي نفس الوقت أكون صادقة مع نفسي واللي مؤمنة بيه من جوايا».

وتابع حلا: «أما بالنسبة لفيلم (مش أنا) الحقيقة أنّه تمّ تصويره من أكتر من سنة ونص وبسبب ظروف كورونا أتأخر جداً نزوله، وأنا كمان حالي اتغير واتجوزت الحمد لله، والفيلم فعلاً بقى (مش أنا).. وبتمنى التوفيق لكل زملائي.. جمعة مباركة».

ويذكر أن فيلم «مش أنا» للنجم تامر حسني حَقّق نجاحاً كبيراً فور طرحه في دور العرض، سواء على مستوى الإيرادات بعدما تخطّى المليون الأول في أوّل أيام عرضه أو على مستوى تفاعل رواد مواقع السوشيال ميديا معه بتعليقات عديدة أثنت عليه، ما جعل اسم الفيلم يتصدر التريند الأول على موقع «تويتر» خلال الساعات الماضية على مدار اليوم.

وكان النجم تامر حسني قد احتفل بالعرض الخاص لفيلمه الجديد «مش أنا» أمس بأحد المولات الكبرى بأكتوبر، وسط حضور عائلته وعلى رأسهم والدته وشقيقه المنتج حسام حسني وزوجته، إضافة إلى مخرجة الفيلم سارة وفيق، وعدد من الأصدقاء والفنانين الذين حضروا لتهنئة صناع الفيلم على طرحه.

 

المصدر : مجلة سيدتي