وسط حالة من القلق التي تنتاب كل عشاق نادي برشلونة الإسباني بشكل عام، وعشاق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بشكل خاص، حول مستقبله سواء بالبقاء في الفريق أو الرحيل، رد رئيس البارسا خوان لابورتا على انتهاء عقد ميسي بشكل رسمي اليوم الأربعاء دون الإعلان عن شيء، بكلمة واحدة.

وكشفت وسائل إعلام إسبانية فيديو، يظهر فيه لابورتا وهو يخرج من مقر عمله في النادي الكتالوني وكان في انتظاره الكثير من الصحفيين للسؤال عن مستقبل ميسي.

وعند خروج لابورتا، وجد سيلا من الأسئلة حول مستقبل ميسي، فرد بكلمة واحدة لا تقلقوا.

والجدير بالذكر أن ميسي يصبح غدا الخميس 1 يوليو 2021 لاعبا حرا، فيما أثيرت الكثير من التكهنات حول مستقبله مع برشلونة، لا سيما أنه طلب الرحيل العام الماضي قبل نهاية عقده.

ربما قد ميسي اقتنع بمشروع خوان لابورتا، الذي بدأ إعادة بناء صفوف برشلونة للمنافسة على الألقاب في المواسم المقبلة، إذ عقد النادي عدة صفقات خلال الفترة الماضية، فيما وعد الرئيس الذي يقضي ولايته الثانية بإبرام صفقات جديدة.

ووفقاً وسائل إعلام محلية، فإن برشلونة يرغب بمنح الأرجنتيني عقدا لـ10 سنوات، يبدأ من العام المقبل، على أن يرتدي ميسي قميص الفريق لموسمين ويبدأ بعدها مسيرته في نادي إنتر ميامي الأمريكي، لعامين آخرين.

ويعود بعدها إلى برشلونة كعضو في النادي وسفير للفريق، ليبدأ مع برشلونة مشروعا ترويجيا جديدا.

حيث ستصل قيمة العقد لـ240 مليون يورو، موزعة على 4 مواسم، ويعتبر المبلغ أقل ما يحصل عليه اللاعب، ولا يزال الحديث جاريا حول قيمة الراتب والمتغيرات أو الحوافز التي سيحصل عليها الأرجنتيني عندما يستلم منصبه الإداري في الفريق.

 

المصدر : سبوتنيك