كشف عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا في مصر، الدكتور محمد النادي، تفاصيل الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز، المتواجدة في الرعاية المركزة منذ ما يقرب من 3 أشهر.

وخلال استضافته ببرنامج تلفزيوني عبر شاشة CBC، أكد النادي، إن دلال عبد العزيز،لا تزال في حاجه إلى الأكسجين، وإلى الأجهزة التي تساعد عضلة التنفس على أداء وظيفتها، حيث إنها لم تتماثل للشفاء وتعاني من أعراض ما بعد كورونا.

وأضاف إنها تتواجد على جهاز التنفس الاصطناعي، ولكنه جهاز غير ثاقب بدون أنبوبة حنجورية، ما يعني أنه يوجد قناع فقط يمدها بالأكسجين اللازم، موضحا أن الفنانة المصرية تستطيع أن تتنفس بدون جهاز التنفس، ولكن في هذه الحالة سينخفض معدل الأكسجين في جسدها، كما أن المجهود الخاص بالتنفس سيتزايد.

وتابع ، أن الأمل موجود بفضل الأجهزة وبفضل الدعم العلمي، مشيرا إلى أن الأجهزة التي تضعها دلال عبد العزيز من الوارد أن يتم سحبها تدريجيا حتى تتماثل للشفاء.

والجدير بالذكر أصيبت الفنانة دلال عبد العزيز بفيروس كورونا، بعد الانتهاء من تصويرها مسلسلها الرمضاني ملوك الجدعنة، من بطولة عمرو سعد ومصطفى شعبان، فيما توفي زوجها الفنان سمير غانم، عن عمر ناهز 84 عاما، متأثرا بالفيروس، وشيعت جنازته من مسجد المشير بالتجمع الخامس، وشارك فيها عدد كبير من النجوم، بينهم يسرا وإلهام شاهين.

 المصدر : سبوتنيك