اوضح عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، الدكتور محمد النادي، تطورات الحالة الصحية للفنانة المصرية دلال عبد العزيز.

وفي مداخلة مع برنامج حضرة المواطن، قال محمد النادي، : إن حالة دلال عبد العزيز لا تزال على نفس الوتيرة، إذ تحتاج إلى أجهزة التنفس الاصطناعي، وجهاز الأكسجين، ولا تستطيع التنفس بدونهما، مطالبا من محبيها استمرارية الدعاء لها حتى تتخطى هذه الأزمة.

وأضاف النادي: الحالة مستقرة ولكن على الأجهزة، بدونها لا تستطيع دلال عبد العزيز التعايش أو التنفس، مؤكدا أن حالة الفنانة دلال عبد العزيز، ستسجيب للعلاج وسيتم شفائها بالاستعانة بالأدوية والرعاية اللازمة إلى جانب الدعاء المستمر لها حكاية جزيرة.

وتابع أن دلال عبد العزيز من النوع الثاني تصنيفا للإصابات، موضحا أنه حدث لديها تليف على نسيج الرئة بسبب الالتهابات، مما يستدعي دائما وضعها على أجهزة التنفس الاصطناعي، لمساعدتها على التنفس بصورة جيدة، لأن بدونها يصبح مجهود التنفس عالي، واحتياج بعض الأجساد للأجهزة يختلف عن أجساد أخرى، فالبعض يشفى سريعاً، والبعض يتطلب مساعدة الأجهزة لفترات طويلة ويدعى الكوفيد طويل المدى، وهو ما تعاني منه دلال عبد العزيز.

والجدير بالذكر أصيبت الفنانة دلال عبد العزيز بفيروس كورونا، بعد الانتهاء من تصويرها مسلسلها الرمضاني ملوك الجدعنة، من بطولة عمرو سعد ومصطفى شعبان، فيما توفي زوجها الفنان سمير غانم، عن عمر ناهز 84 عاما، متأثرا بالفيروس، وشيعت جنازته من مسجد المشير بالتجمع الخامس، وشارك فيها عدد كبير من النجوم، بينهم يسرا وإلهام شاهين.

  

المصدر : سبوتنيك