انجز باحثون في اليابان رقما قياسيا جديدا في نقل البيانات، عبر كابل ألياف بصرية، يصل طوله إلى 3000 كيلومتر، بسرعة رهيبة بلغت حوالي 319 تيرابت في الثانية.

وبحسب ما نشرته ديلي ميل البريطانية تكفي هذه السرعة لنقل 10000 فيلم عالي الدقة بحجم حوالي 4 غيغا بايت لكل منها في ثانية واحدة فقط، على الرغم من أنها لن تكون متاحة للاستخدام المنزلي العادي، إذ يتم استخدام هذا النوع من التكنولوجيا في الشبكات الخلفية لموفري النطاق الترددي العريض والذي يتم تقسيمه فيما بعد بين مئات أو آلاف العملاء.

وحطم هذا الرقم القياسي الجديد أفضل رقم لسرعة سابقة لنقل البيانات عبر مسافة طويلة، الذي بلغ 172 تيرابايت في الثانية، والذي سبق أن حققه أيضًا فريق الباحثين في المعهد الوطني الياباني للمعلومات والاتصالات NICT في طوكيو.

وذكر الباحثون أن النظام الجديد متوافق مع البنية التحتية الحالية، مما يعني أنه يمكن ترقية الشبكات بسهولة، حيث إن كابل لألياف البصرية (فايبر أوبتكس) المستخدم حاليًا بنفس الطول والحجم.

وأكدوا أن هذا النوع من السرعات سيكون ضروريًا للبنية التحتية الخلفية، لأن الخدمات تفرض متطلبات أكبر على البنية التحتية للإنترنت، من بينها الاحتياج إلى سرعات أعلى من شبكات G5، بالإضافة إلى تشغيل الأدوات والأجهزة عبر الإنترنت وأنشطة البث المباشر.

 

المصدر : العربية