حرص الفنان أحمد بدير على طمأنة الجميع على ابنته سارة وحفيدته بعد نجاتهما من الموت بسبب حريق هائل في منزلها بسبب التكييف، مؤكدا أن ابنته وحفيدته بخير بعد خروجها من الشقة فور اندلاع الحريق.

ونشر بدير عبر حسابه الرسمي بموقع فيسبوك: نفيا لأي شائعات الحمد لله قدر الله وما شاء فعل، ابنتي سارة وحفيدتي بخير بعد حريق في شقتها بسبب ترك مكيف الهواء يعمل بشكل مستمر.

وختم: خلوا بالكم ومتسيبوش التكييف شغال وأنتم نايمين في هذا الوقت تحديدا نظرا لظروف الطقس، ربنا يحمينا ويحمي أولادنا جميعا، قدر الله وما شاء فعل والحمد لله على كل حال، وأي حاجة ممكن تتعوض والحمد لله أنهم بخير.

ونشرت ابنته سارة صورا تظهر تفحم المنزل عبر حسابها الرسمي على فيسبوك وكشفت تفاصيل الحريق قائلة: الحمد لله خفي الألطاف الذي نجانا من المهالك ومن سوء المنقلب ولطف بيا أنا وبنتي في اللحظة المناسبة من حريق كبير في شقتي، بسبب انفجار مكيف وإحنا نايمين امبارح، الحمد لله على كل حاجة وأي حاجة ممكن تتعوض بإذنك يارب ما دام أنا وبنتي طلعنا بسلام.

وتابع : خلوا بالكم قوي من التكييفات يا جماعة خصوصا اليومين دول وبلاش تناموا وأنتم مشغلينها وربنا يسترها علينا وعلى أهالينا وعلى ولادنا جميعا يارب، آسفة على بشاعة الصور بس دي تذكرة ليا عشان دايمًا أعرف ربنا بيحبني أنا وبنتي قد إيه، ألف حمد وشكر ليك يارب.

 

المصدر: مجلة لها