هدد الفريق جبريل الرجوب، رئيس البعثة الرسمية الأولمبية الفلسطينية، بانسحاب بلاده من أولمبياد طوكيو 2020 المقامة حاليا.

وبحسب موقع قناة الغد عن الرجوب استنكاره من تسجيل اللاعب الفلسطيني المقدسي، وسام أبو رميلة، المشارك في لعبة الجودو على أنه من مواليد إسرائيل، واصفا ذلك بالـمخالفة الصارخة للحقيقة والقوانين.

ونظم الرجوب مع الخارجية الفلسطينية، لتوجيه رسالة احتجاج شديدة اللهجة لرئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ، ولرئيس المجلس الأولمبي الآسيوي ورئيس اتحاد اللجان الأولمبية العربية ورئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي.

وأوضحت الرسالة إن “ما حصل من تغيير هو تجاوز لكل الأعراف والمواثيق الأولمبية والدولية وقرارات الأمم المتحدة، وأنه ما من أحد يملك حق اعتبار القدس أراضي تابعة لدولة الاحتلال خلافا للمواثيق والقرارات الأممية والشرعية الدولية وإرادة شعبنا الفلسطيني الذي عمد اسمها وجنسيتها الإسلامية والعربية والفلسطينية وخط تاريخها ولا يزال بشلالات من التضحيات الجسام التي يعز نظيرها.

وتوعد الرجوب في رسالته بالقول بالانسحاب من الأولمبياد قائلا إنه ما لم يتم تصويب هذا الخطأ فورا فإن البعثة ستعلن انسحابها واتخاذ جميع الإجراءات لمحاسبة مرتكبي هذه الواقعة ومخالفي الميثاق الأولمبي.

واستلم الرجوب ورئاسة البعثة ردا فوريا من رئيس اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة بالاعتذار الشديد للبعثة ولفلسطين عن هذا الخطأ غير المقصود الذي ارتكبته إحدى الشركات الخاصة الراعية، وتم تصويب الخطأ بتعديل البيانات الخاصة باللاعب الفلسطيني المقدسي وسام أبو رميلة.

 

المصدر : سبوتنيك