شاركت فرق طبية إسرائيلية وإماراتية في عملية لوجيستية دقيقة لنقل أعضاء بشرية بين الإمارات وإسرائيل، في حدث وصفه الإعلام الرسمي الإسرائيلي بأنه تاريخي.

وذكرت صفحة إسرائيل بالعربية الإسرائيلية الرسمية، إن أمس الأربعاء كان يوما تاريخيا، مشيرة إلى أنه تم نقل كلى بشرية بين إسرائيل وأبوظبي.

وأضافت: ثمار السلام بين الإمارات وإسرائيل تفوق الخيال.

وأشارت أنه تم، اليوم الخميس، زراعة 3 كلى بشرية شارك فيها عائلتين من إسرائيل وعائلة من أبوظبي، مشيرة إلى أن العمليات الثلاثة شارك فيها طواقم متنوعة تشمل العديد من فروع الصحة والإدارة.

وأفادت صحيفة تايمز أوف إسرائيل، في تقرير عن زراعة الأعضاء في إسرائيل والإمارات، إن عمليات نقل الكلى شملت 3 عائلات اثنين منها في إسرائيل والثالثة في أبوظبي، مشيرة إلى أنه بينما كانت كلية إحدى المتبرعين في إسرائيل تتجه إلى أبوظبي لزراعته إلى متلق، كانت كلية خاصة بامرأة متبرعة تتجه إلى إسرائيل.

ونوهت الصحيفة إلى أن تبادل الكلى البشرية بهذه الطريقة يحدث عندما يكون هناك شخص يحتاج إلى زراعة كلى، لكن أقاربه الذين يريدون التبرع لا يوجد ملاءمة بين أعضائهم وجسد المتلقي.

وفي هذه الحالة يقوم قريب المتلقي بالتبرع لشخص غريب، بينما يحصل قريبه على كلية ملائمة من طرف ثالث، في عملية طبية معقدة.

ولفتت الصحيفة إلى قول رئيس المركز الإسرائيلي لزراعة الأعضاء رافي باير،  إن عملية تبادل نقل الكلى بين إسرائيل والإمارات مثير للغاية، مشيرا إلى أنها أول مرة يتم فيها مثل هذه العملية بين دولة عربية وإسرائيل.

والجدير بالذكر أن الإمارات وإسرائيل وقعتا اتفاقية سلام، في سبتمبر/ أيلول 2020، في واشنطن برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

 

المصدر : سبوتنيك