تعرّضت النجمة مي عمر لأزمة صحية طارئة، خلال قضائها إجازة الصيف في الساحل الشمالي، حيث خضعت للفحوص الطبية اللازمة. 

وأعلنت مي تفاصيل ما حدث، من خلال حسابها الشخصي في موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستغرام»، قائلةً: قبل أسبوعين عانيت من مرض مفاجئ تطلّب المزيد من التحقيقات والاختبارات والفحوص الطبية، حتى أن الجميع من حولي ظلوا يطلبون مني العودة إلى القاهرة.

وتابعت: كنت متعبة للغاية ومريضة؛ وبفضل الفريق الطبي الذي عالجني هناك، حظيت بالرعاية الطبية اللازمة في العيادة واستشارات الزيارة المنزلية من قبل أطباء مؤهلين تأهيلاً عالياً، بالإضافة إلى المختبرات والفحوص التي يتم إجراؤها في المنزل.

وأوضحت مي آخر تطورات حالتها الصحية، مؤكدة أنها تشهد تحسناً كبيراً، إذ قالت: الحمد لله أنا أفضل بكثير الآن وأتعافى.

والجدير بالذكر أن مي عمر كانت قد أثارت ضجة من خلال الدور الذي أدّته في مسلسلها الأخير نسل الاغراب مع أحمد السقا وأمير كرارة، حيث اتُّهمت بمجاملة زوجها لها في مساحة الدور على حساب بطلَي العمل.

 

المصدر : مجلة لها