ترددت بعض الأنباء، التي تفيد بحاجة الفنانة الكبيرة دلال عبد العزيز، لزراعة رئة؛ نظرًا لعدم استقرار حالتها عقب إصابتها بفيروس كورونا، ولكن أسرتها ترفض إجراء هذه العملية لخطورتها.

وقال الإعلامي رامي رضوان، وردًا على هذه الأنباء، زوج ابنة الفنانة دلال عبد العزيز، في تصريح خاص لـ القاهرة 24: “أي كلام مش خارج مننا وعلى لساننا غير صحيح.. خصوصا المنسوب لمصادر مبهمة.

وفي وقت سابق, وعلم القاهرة 24 تفاصيل خاصة حول الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز، حيث تتلقى الخدمة الصحية في المستشفى الذي تلقى فيها الإعلامي المعروف وائل الإبراشي العلاج بعد معاناته من آثار إصابته بفيروس كورونا المستجد، حيث تعاني من الآثار نفسها تقريبًا التي كان يعاني منها.

وفقاً مصدر مطلع على الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز، فإن الفنانة دلال عبد العزيز تحتاج للأكسجين الطبي وتستخدم جهاز الـaspap، فيما تكمن المشكلات في أمراض على الصدر سببها كوفيد 19، نافيًا أن يكون هناك تليف كامل للرئة مثلما أشارت بعض المواقع الإخبارية خلال الفترة الماضية.

وتابع المصدر أن الفنانة دلال عبد العزيز لا توجد في العناية المركزة منذ انتقالها للمستشفى الحكومي الذي تتلقى فيه الرعاية الصحية، في الوقت الذي توجد داخل غرفة خاصة بحكم مكانتها الفنية الكبيرة؛ وهو أمر متبع وطبيعي حتى في المستشفيات الخاصة والشخصيات الكبرى.

وأضاف أن الفريق الطبي أقر باحتمالية خروج الفنانة دلال عبد العزيز من المستشفى بعد نحو أسبوعين أو أقل، خاصة أنها تستطيع التحدث والسير بشكل طبيعي، مشيرًا إلى أن أسرتها موجودة بشكل دائم لطمأنتها، وأن الحالة الصحية لها لا تسمح لها بالتفكير في أمر وفاة الفنان سمير غانم خاصة أن أسرتها تتحاشى الحديث عن الأمر.

المصدر : القاهرة 24