قال توماس ماركل  (77 عاما) ، والد ميغان ماركل زوجة الأمير البريطاني هاري، ان ابنته رفضت تلقي هدية من منه بمناسبة بلوغها 40 عاما.

وفي تصريحات لـموقع تي إم زد الأمريكي زعم أنه أرسل باقة من الزهور إلى ابنته المقاطعة له، لكنه لم يتلق أي شكر على هذه المبادرة.

ونوه إلى أنه أرسل إلى ابنته ميغان ماركل عشرات الورود الحمراء مع ورود صفراء في منتصف الباقة، كإشارة منه إلى طفليها آرشي البالغ من العمر عامين والمولودة الجديد ليليبت، وأضاف أنه أرفق مع الباقة رسالة تقول: أتمنى لك عيد ميلاد سعيد وأياما أكثر إشراقا.

وكرر توماس ماركل للموقع الأمريكي رغبته في أن يكون جزءا من حياة أحفاده، فقد ورد أيضا أنه قال إنه لا بأس بشأن عدم استجابة ابنته ميغان له.

وفي عام 2018 وصلت علاقة توماس ماركل المشحونة بابنته ميغان إلى ذروتها قبل حفل زفافها الملكي على الأمير هاري مباشرة، عندما تم الكشف عن أنه نظم صورا للصحافة وسرب رسالة شخصية منها إلى الصحف.

وصرحت ميغان ماركل في لقائها الشهير مع الإعلامية الأمريكية، أوبرا وينفري، والذي أذيع قبل أشهر، أنها لا يمكن أن تغفر خيانة والدها لها.

وذكرت في اللقاء عن الألم الذي سببه والده لها: إنني أنظر إلى ابني آرتشي وأفكر في هذا الطفل وأنا بصدق لا أستطيع أن أتخيل فعل أي شيء لإحداث ألم لطفلي عن قصد، لا أستطيع أن أتخيل ذلك، لذلك من الصعب علي التوفيق بين ذلك.

وفي شهر يوليو/ تموز الماضي، كشف توماس ماركل والد ميغان ماركل لشبكة فوكس نيوز الأمريكية أنه كان يخطط لتقديم التماس إلى محاكم كاليفورنيا لمحاولة رؤية أحفاده.

 

المصدر : سبوتنيك