تفاجأ مؤدي المهرجانات الشعبية حمو بيكا، بإلغاء حفله الذي كان من المقرر أن يقام يوم السبت الماضي في أحد الشواطئ المخصصة للسيدات في منطقة مارينا بالساحل الشمالي بمصر، والتي أثارت الجدل مؤخراً.

وكانت شروط الحفل المخصصة للشاطئ، كالاتي , وهي عدم دخول الرجال والسماح بدخول السيدات فقط، والتزام الحضور بالمواعيد المحددة للحفل واتباع الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وأتى إلغاء حفل حمو بيكا بأمر من نقابة المهن الموسيقية، لعدم حصول مغني المهرجانات على تصاريح رسمية من النقابة لمزاولة المهنة قبل إقامة أي حفل له، بالإضافة لقرار منعه من الغناء و4 آخرين من مؤدي المهرجانات من إقامة حفلات لحين تصحيح أوضاعهم.

وحرّر الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية ، محضراً رسمياً ضد حمو بيكا ومنظمي الحفل لمخالفة القانون ولوائح النقابة، بشأن إحياء حفلات دون الحصول على تصريح.

ووضح مصدر مسؤول بالنقابة إلى أن بيكا لم تمنحه النقابة أي تصاريح بالغناء، وأن الحفلات التي أحياها طوال الفترة الماضية تأتي مخالفة للقانون ولوائح العمل.

وأعلن عن طريقة إحياء حمو بيكا لحفلات غنائية رغم منعه، إذ إنه يحصل على تصريحات يومية من النقابة لمُزاولة المهنة قبل إقامة أي حفل له، حتى يتمكن من الغناء وإحياء الحفلات، لحين خوضه اختبارات الأداء في النقابة، والتي لم يحدد موعدها حتى الآن.

المصدر : العربية