أكد أمير قطر تميم بن حمد، والرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الجمعة، على ضرورة التوصل لحل سياسي شامل في أفغانستان. 

وقال الديوان الأميري القطري، إن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الأمريكي جو بايدن شددا خلال اتصال هاتفي على ضرورة حماية المدنيين والانتقال السلمي للسلطة في أفغانستان.

وتايع بيان الديوان الأميري أن الشيخ تميم وبايدن أكد أيضا ضرورة تخفيف حدة التوتر وصولا إلى حل سياسي شامل لضمان الأمن والاستقرار لما فيه مصلحة الشعب الأفغاني.

وتحاول الولايات المتحدة يائسة إجلاء آلاف الأشخاص من أفغانستان بحلول موعد نهائي في 31 أغسطس/ آب، رغم أن بايدن قال هذا الأسبوع إن القوات الأمريكية في مطار كابول التي توفر الأمن للإجلاء قد تبقى لفترة أطول إذا لزم الأمر.

وتعهد الرئيس الأمريكي بإخراج أكبر عدد ممكن من الحلفاء الأفغان، حيث يواجه الكثيرون صعوبات في تجاوز نقاط التفتيش التابعة لطالبان إلى مطار كابول من أجل رحلات الإجلاء.

والجدير بالذكر سيطرت حركة طالبان على العاصمة الأفغانية كابل، ومناطق واسعة من أفغانستان، فضلا عن معظم المعابر مع الدول المجاورة، جاء ذلك متزامنا مع خروج قوات الولايات المتحدة وحلف الناتو من هذا البلد، والذي بدأ، مطلع أيار/ مايو الماضي؛ ومن المقرر انتهائه بحلول الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر القادم.

 

المصدر : سبوتنيك