وفقا لمؤشر المرصد العالمي لريادة الأعمال , تصدّرت المملكة العربية السعودية، الرتبة الأولى عالميا في أربعة مؤشرات لريادة الأعمال في العالم.

 

واحتفلت السعودية باليوم العالمي لرواد الأعمال، اليوم السبت، المصادف لـ 21 أغسطس/ آب الجاري، مسجّلة بذلك الرتبة الأولى في العديد من مؤشرات ريادة الأعمال حول العالم، وفقا لما نقلته جريدة الرياض السعودية.

 

وتفوقت المملكة في مؤشري توفر الفرص الجيدة لبدء عمل تجاري وسهولة البدء في عمل تجاري، وفق مؤشر المرصد العالمي لريادة الأعمال، الذي يرصده ويتابعه المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة أداء، والذي يقيس مدى اختلاف مستويات تحفيز ريادة الأعمال ونشاطها في العالم.

 

وتصدرت المرتبة الأولى أيضاً في مؤشري استجابة رواد الأعمال للجائحة واستجابة حكومة المملكة للجائحة من بين 45 دولة.

 

وأوضح مركز أداء بأن تقدّم المملكة في المؤشرات الدولية لريادة الأعمال تضمّن المرتبة الثانية في مؤشر امتلاك المهارات والمعرفة لدى الأفراد، ومؤشر البنية التحتية الذي يُعنى بسهولة الوصول إلى الطرق والمطارات، وكذلك المرافق، مثل الكهرباء والإنترنت وغيرها، وإمكانية الوصول إليها من قبل أصحاب المشاريع.

 

وحققت المرتبة الثالثة في مؤشري سهولة الحصول على تمويل للشركات ورواد الأعمال وسهولة الدخول وديناميكيات السوق، حيث يقيس الأخير مدى وجود أسواق حرة ومفتوحة ومتنامية متفوقة على 42 دولة، كما نالت المرتبة الرابعة عالمياً في مؤشري: دعم الحكومة للأعمال وقلة العوائق وسهولة الأنظمة للدخول للأسواق من بين 45 دولة.

 

ويحرص المركز الوطني أداء، على متابعة تقدم السعودية وأداءها من خلال المنصة الإلكترونية للأداء الدولي، التي تقارن أدائها بأكثر من 217 دولة حول العالم.

 

 

 

المصدر : سبوتنيك