حسما للشائعات المتداولة حول احتمال تأجيل عرض الجزء الجديد من سلسلة أفلام جيمس بوند للعام 2022، أعلن الحساب الرسمي للشركة المنتجة، على موقع تويتر، طرح الفيلم الجديد NO Time To Die في لندن 28 سبتمبر المقبل.

الفيلم الذي تم تـأجيل عرضه خمس مرات حتى الآن بسبب التخوف من تأثير جائحة كورونا على إيراداته المتوقعة، كان من المقرر أن يقام العرض العالمي الأول له في لندن في 31 مارس 2020، وحدد الموعد الجديد له في 28 سبتمبر المقبل في قاعة رويال ألبرت هول الشهيرة في العاصمة البريطانية التي تبلغ قدرتها الاستيعابية 5900 مشاهد. 

ويقام العرض بحضور الممثل دانييل كريج الذي يؤدي دور العميل السري البريطاني الشهير والمنتجين مايكل جي. ويلسون وباربرا بروكولي، والمخرج كاري جوجي فوكوناجا. 

وفي الفيلم الذي يؤدي فيه دانييل كريج للمرة الأخيرة دور العميل 007، يقرر جيمس بوند التقاعد ليتمتع بحياة هادئة في جامايكا. لكن راحة باله سرعان ما تنقطع عندما يأتي صديقه القديم من وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية سي آي أيه فيليكس ليتر طالبا منه المساعدة. 

أما الشرير في القصة فيؤدي دوره الممثل الأمريكي من أصل مصري رامي مالك الذي فاز بجائزة أوسكار عام 2019 لأفضل ممثل عن تأديته دور مغني فرقة كوين الشهير فريدي ميركوري،ومن أبرز المشاركين في الفيلم أيضا الممثلان بن ويشو وكريستوف والتز والممثلات لاشانا لينش وليا سيدو وآنا دي أرماس.

 

حيث تؤدي المغنية الأمريكية الشابة بيلي إيليش الأغنية الرسمية للفيلم بعنوان NO Time To Die

.

المصدر:- مجلة سيدتي