قال باحثون إن الصداع والتهاب الحلق وسيلان الأنف تعد حاليا الأعراض الأكثر شيوعا ذات الصلة بعدوى كوفيد-19 في بريطانيا.

وأضاف تيم سبيكتور، المشرف على دراسة زو المعنية بأعراض الإصابة بكوفيد، أن الإصابة بعدوى الفيروس من السلالة دلتا يمكن أن يشعر بها المرء كما لو كانت نزلة برد حادة بالنسبة لفئة الشباب.

وعلى الرغم من أنهم قد لا يشعرون بالمرض الشديد، إلا أنهم قد يحملون العدوى ويعرضون آخرين للخطر ويتعين على كل شخص يعتقد أنه مصاب بكوفيد إجراء فحوص طبية.

وتقول الهيئة الوطنية البريطانية للخدمات الصحية إن أعراض كوفيد التقليدية التي يجب على المواطنين رصدها هي: السعال، وارتفاع درجة حرارة الجسم، وفقدان حاسة الشم أو التذوق.

بيد أن سبيكتور يقول إن تلك الأعراض أصبحت الآن أقل شيوعا، بناء على بيانات حصل عليها فريق دراسة زو من آلاف الأشخاص الذين سجلوا أعراضهم المرضية على أحد التطبيقات ويقول: منذ بداية شهر مايو، ونحن نرصد أبرز الأعراض لدى مستخدمي التطبيق، وهي ليست متماثلة بينهم.

ويبدو أن التفاوت مرتبط بزيادة الإصابة بسلالة دلتا، التي رُصدت أول مرة في الهند، وتمثل حاليا 90 في المئة من حالات الإصابة بكوفيد في بريطانيا.

المصدر:- BBC