أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، أن الاستنتاج الرئيسي الذي يمكن للولايات المتحدة أن تتوصل إليه بعد أفغانستان هو أنه لا داعي لتعليم أياً كان كيف يعيش. 

وقال الوزير الروسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النمساوي ألكسندر شالنبرغ: إذا أردنا الإجابة عن سؤال، ما هي الاستنتاجات التي يمكن أن تستخلصها الولايات المتحدة مما حدث، في نهاية المطاف، في أفغانستان؟ ربما يكون الاستنتاج الأهم هو - لا داعي لتعليم الحياة لأي كان، ناهيك عن إجباره (على ذلك) بالقوة.

ومن جهته، صرح رئيس مجلس الدولة الروسي، فياتشيسلاف فولودين، في وقت سابق، بأن وجود القوات الأمريكية في أفغانستان أسفر عن مأساة إنسانية، مشيرا إلى أن الوضع في البلاد، شكل انهياراً للسياسة الخارجية الأمريكية.

يذكر أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، دافع عن قراره المضي بسحب القوات الأمريكية من أفغانستان، مؤكداً أن لا قوة عسكرية بمقدورها جلب الاستقرار في ذلك البلد، مشيراً إلى أن: الأحداث الجارية مؤسفة، وتثبت أنه لا يمكن لأي قوة عسكرية أن تفضي لاستقرار أفغانستان، التي أثبتت أنها مقبرة الإمبراطوريات، وفق تعبيره.

المصدر:- سبوتنيك