تحدثت الولايات المتحدة وحركة طالبان عن توزيع قواتهما في مطار كابل، قبل 3 أيام من الموعد المقرر لرحيل القوات الأميركية عن أفغانستان، فيما بدت تصريحات الطرفين غير متوافقة.

 

فقد أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، الجمعة، أن طالبان لا تسيطر على أي عمليات تشغيلية داخل مطار كابل، بعد ورود تقارير عن دخول الحركة التي تسيطر على أفغانستان الآن إلى هذا المرفق الذي يقع تحت سيطرة الجيش الأميركي.

 

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي: إنهم (مسلحو طالبان) غير مسؤولين عن أي من البوابات، ولا عن أي نوع من العمليات داخل المطار. هذه الأمور لا تزال تحت السيطرة العسكرية الأميركية.وفي المقابل، قال مسؤولان بارزان في طالبان لـرويترز، الجمعة، إن قوات الحركة اتخذت مواقعها في مطار كابل ومستعدة لاستلام السيطرة الكاملة عليه في وقت قريب، قد يكون خلال اليومين المقبلين بمجرد رحيل القوات الأميركية.

 

وذكر أحد القياديين البارزين أن قوات طالبان سيطرت على أغلب المطار عدا جزء صغير لا يزال به أميركيون.

 

وقال المسؤول الثاني إن القوات مستعدة لتولي السيطرة الكاملة، وأضاف: الأمر لا يتخطى مسألة وقت.وتابع المسؤول الثاني: بمجرد رحيل الأميركيين، عليهم فقط أن يعطونا الإشارة وسنتسلم زمام الأمور. قد يتم ذلك بسرعة في وقت قريب قد يكون مطلع الأسبوع.

 

ولم يتسن التوصل بعد للمتحدث الرسمي باسم طالبان للحصول على تعليق.