أعلنت كندا تعليقها جميع الرحلات التجارية والخاصة الآتية مباشرة من المغرب اعتبارا من اليوم الأحد ولمدة شهر.

وعزت وزارة النقل في بيان لها يوم أمس السبت، قرارها الى شدة تفشي وباء كورونا وارتفاع معدل الإصابة بين الوافدين من المغرب بشكل ملاحظ في الأشهر الأخيرة على حد ما ورد في هذا السياق.

وقد استثنت أوتاوا من الإجراء رحلات الشحن وكذلك الرحلات الجوية الطبية أو العسكرية كما وقررت السماح لمسافري الترانزيت، سواء القادمين من المغرب وتوقفوا في بلد آخر أو ممن توقفوا خلال الرحلة مؤقتا في المغرب قبل الوصول، بدخول كندا شريطة اجراء اختبارات الفحص اللازمة والمطلوبة.

كما تعهدت كندا بالعمل مع الحكومة المغربية وشركات الطيران للسماح باستئناف آمن للرحلات المباشرة بمجرد أن تتيح الظروف بذلك، وفق نص البيان.

وفي ظل التطورات القائمة، أرجأت السلطات المغربية انطلاق العام الدراسي المرتقب في الـ3 من أيلول/سبتمبر لمدة أسبوع ضمن سلسة من الإجراءات الأخرى التي كانت اعتمدتها مؤخرا من قبيل تمديد حظر التجول الليلي، وحظر التجمعات لأكثر من 25 شخصا، وتقييّد السفر الداخلي خصوصا إلى المدن الرئيسية الثلاث في البلاد، الدار البيضاء ومراكش وأغادير.

وأشارت أرقام رسمية صادرة حديثاَ إلى أنّ انتشار الفيروس لا يتباطأ في المغرب الذي يسجل إجماليا أكثر من 843 ألف إصابة وأكثر من 12 ألف وفاة .