أرسل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، هدية إلى أسرة الطفل في محافظة الغربية، احتفالا بعودته إلى منزله، بعد أن تم تحريريه من قبضة عصابة مسلحة. وذكرت قيادات حزب مستقبل وطن، اليوم الثلاثاء، أنهم قدموا هدية السيسي إلى الطفل، والتي تتضمن حاسبا محمولا، بالإضافة إلى عجلين، بحسب بوابة أخبار اليوم المصرية. 

وشدد أعضاء المكتب التنفيذي للحزب، الدكتور أحمد حماد والمحاسب محمد عريبي على أن الرئيس عبدالفتاح السيسي كان حريصا على مشاركة فرحة أسرة الطفل بعودة نجلهم إليهم.

وتمكنت وزارة الداخلية المصرية من تحرير أحد الأطفال من قبضة 3 أشخاص اختطفوه من أمام منزله بمدينة المحلة الكبرى، التابعة لمحافظة الغربية، في دلتا مصر.

ونشرت الوزارة مقطعا مصورا، اليوم الثلاثاء، يبين تحرير الطفل. وكان عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا خلال اليومين الماضيين مقطعا صورته كاميرات المراقبة لثلاثة أشخاص يستقلون سيارة ملاكي قاموا باختطاف أحد الأطفال أثناء تواجده برفقة والدته.

وأظهر المقطع المصور خطف الطفل من أمام منزله بمدينة المحلة الكبرى، التابعة لمحافظة الغربية، في دلتا مصر، وسحل والدته في الشارع، وهي تحاول إنقاذه، وهو ما أثار حالة غضب واسعة على السوشيال ميديا. وجاء في بيان وزارة الداخلية المصرية أنه بعد الإبلاغ عن عملية الخطف تم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاعي (الأمن الوطنى، الأمن العام) ومشاركة قطاعات الوزارة المعنية.

وأشار البيان إلى أنه تم تحديد المتهمين ومكان إخفائهم للطفل فـى أحد المنازل بإحدى المناطق الزراعية المتاخمة لمدينة المحلة، وتم توجيه عدة مأموريات متزامنة وأمكن ضبط أفراد التشكيل العصابى. 

المصدر: سبوتنيك