قال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، إن حكومة بلاده ليست متأكدة من أنها تعرف عدد الأشخاص المؤهلين للقدوم إلى المملكة المتحدة من الذين بقوا في أفغانستان.

 

وأضاف أنه تم إجلاء نحو 15 ألف شخص منذ سقوط البلاد في أيدي طالبان.

 

وقال، مخاطبا أعضاء البرلمان، إنه سيغادر إلى المنطقة في وقت لاحق لإجراء محادثات بشأن أولئك الذين تخلفوا عن الركب.

 

واعترف الوزير بأن بلاده بُوغتت بسرعة سقوط كابل، إذ أن التقييم الاستخباري كان يتوقع أن تصمد حتى نهاية العام.

 

وجاءت تصريحات راب، خلال دفاعه، في جلسة مساءلة برلمانية، عن انسحاب بريطانيا من أفغانستان بعد أن استولت طالبان على البلاد بسرعة كبيرة.

المصدر : bbc arabic