علقت السفارة الأمريكية في سوريا على تصاعد الضربات الجوية والقصف الذي شهده شمال سوريا خلال الأشهر الأخيرة.

 

 

 

وقال حساب السفارة الأمريكية على تويتر، إن الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء تصاعد الضربات الجوية والقصف في شمال سوريا في الأشهر الأخيرة، ما أدى إلى سقوط عشرات الضحايا المدنيين وتشريد الآخرين.

 

 

 

وتابعت السفارة في تغريدة أخرى: ندعو جميع الأطراف إلى احترام وقف إطلاق النار وحماية السكان المدنيين، والعمل نحو حل سياسي للصراع على النحو المنصوص عليه في قرار الأمم المتحدة 2254.

 

 

 

وشنت التنظيمات التركمانية هجوما صاروخيا على بلدات بريف حماة الشمالي وسط سوريا، أسفر عن مقتل طفلة وإصابة ذويها وعدد آخر من المدنيين، واندلاع حرائق في المنطقة.

 

 

 

وذكر مراسل سبوتنيك في حماة أن 23 قذيفة صاروخية أطلقها مسلحو تنظيمي الجبهة الوطنية للتحرير وفيلق الشام المواليين لتركيا، على بلدات (جورين) و(ناعور جورين) و(شطحة) بريف حماة الشمالي الغربي، ما أسفر عن إصابات بصفوف المدنيين واندلاع حرائق في المنطقة.

 

 

 

ونقل المراسل عن مصدر طبي أن طفلة فارقت الحياة متأثرة بجراحها قبل وصولها إلى مشفى السقيلبية الوطني بريف حماة، فيما يتم حاليا تقديم الإسعافات اللازمة لـ 8 مدنيين آخرين وصلوا إلى المشفى من بلدات طالها القصف الصاروخي للتنظيمات التركمانية التي تستحوذ على حيز من خطوط التماس بريف حماة الشمالي الغربي.

 

 

 

والجدير بالذكر, إلى أن قرى وبلدات منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي تتعرض بشكل شبه يومي لقذائف صاروخية من الطرف الآخر من خطوط التماس عند الحدود الإدارية لريفي حماة وإدلب، والذي تسيطر عليه جبهة النصرة والجيش التركستاني وأنصار التوحيد وتنظيمات مسلحة أخرى حليفة لها.

 

 

 

 

 

 

 

المصدر : سبوتنيك