فاجأت الفرقة السويدية الشهيرة ABBA جمهورها وأسعدته، بالإعلان عن أول ألبوم تصدره مجتمعة بعد أربعين عاماً من الانفصال. وسيصدر الألبوم بعنوان ABBA فويدج في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويعقب صدور الألبوم انطلاق مجموعة من الحفلات الموسيقية الجديدة من نوعها والتي من المقرر أن تؤدى فيها أغنيات للفرقة مثل ماما ميا، ووترلو بواسطة تمثيلات رقمية لأعضاء الفرقة.

وقال أعضاء الفرقة الأربعة المنفصلون منذ عام 1982، إن شملهم التأم ثانية وإنهم عادوا إلى استوديو التسجيل. ونوّه بيني أندرسون: كانت البداية بأغنيتين، ثم قلنا بعد ذلك، 'حسناً، ربما علينا فعل المزيد' وانتهى الأمر بتسجيل عشر أغنيات، أطلقت اثنتان منها في مؤتمر صحافي عالمي عُقد الخميس.

أولى الأغنيات هي لا زلت مؤمنا بك وهي عاطفية تغنّى بمصاحبة البيانو، وتصوّر الرابطة التي تجمع بين أعضاء الفرقة الأربعة. وقال بيورن ألفيس: مَن كان يمكنه أن يتصور أن نكون حيث نحن الآن؟ ما كان يخطر على بال أحد أنْ نصدر ألبوماً غنائياً بعد 40 عاما وأن نظل أوفى أصدقاء.

ثاني الأغنيات هي لا تصدّني وهي ميلودراما على شكل أغنية قديمة للفرقة بعنوان The Day Before You Came والتي تصوّر عودة امرأة إلى شريكها بعد سنوات من الفراق.

ناشدتني ألا أغادر، حسنًا ها أنذا مجدداً - ولا أزال أحبك بتلك الكلمات تشدو كل من أغنيتا فالتسكوغ وآني فريد لينغستاد. وتتصدر هاتان الأغنيتان أغاني ألبوم ABBA فويدج المقرّر صدوره في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل قبل موسم احتفالات الكريسماس ونوّه بيني أندرسون إلى أن التسجيل سيتضمن شيئاً من أنغام الكريسماس، فضلاً عن عدد من الأغنيات الشعبية.

المصدر:- BBC