وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيسحب الولايات المتحدة من قائمته الآمنة، ونصح دوله الأعضاء البالغ عددها 27 دولة بإعادة النظر في السماح بدخول المسافرين الأمريكيين لأسباب غير ضرورية.

واختارت العديد من الوجهات السياحية الرئيسية، التي رحبت بعودة الزوار الذين تمس الحاجة إليهم من الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا العام، تجاهل نصيحة الاتحاد الأوروبي غير الملزمة بينما أصبحت إيطاليا وهولندا والسويد أول من يفرض قيود جديدة للسفر.

واعتبارًا من اليوم 4 سبتمبر/ أيلول، تقول هولندا إن الولايات المتحدة سيتم تصنيفها على أنها منطقة عالية الخطورة، لتنضم إلى لبنان، وإسرائيل، وكوسوفو، والجبل الأسود، ومقدونيا الشمالية كإضافات جديدة إلى تلك القائمة، وفقًا لموقع حكومي على الإنترنت.

وبينما يُسمح للمسافرين من هذه البلدان وغيرها من البلدان عالية الخطورة بالدخول إذا تلقوا التطعيم بالكامل، فلا يزال يتعين عليهم الخضوع للحجر الصحي لمدة 10 أيام. واعتبارًا من 6 سبتمبر/ أيلول الجاري، يجب عليهم أيضًا إجراء فحص كوفيد-19 سلبي.

والسويد، التي كانت قد أعفت في السابق المسافرين الأمريكيين من الحظر المفروض على جميع الوافدين من خارج الاتحاد الأوروبي تقريبًا، أزالت الدولة أيضًا من قائمتها المعتمدة، إلى جانب لبنان، وإسرائيل، وكوسوفو، والجبل الأسود، ومقدونيا الشمالية.

وقالت السويد في بيان صحفي إن الإجراء سينطبق على جميع الوافدين غير الضروريين، سواء كانوا مُلقحين أو غير مُلقحين، على الرغم من إمكانية إعفاء أولئك الذين يحملون تصاريح إقامة سويديّة والذين يمكنهم تقديم نتائج فحوصات سلبية حديثة.

المصدر:- cnn