ووثق محب السفر، وصاحب مدونة Uncharted Backpacker عبر الإنترنت، ستيفين جولان، هذه الوجهة الفريدة في اليمن، التي لطالما رغب باستكشافها.

ولطالما كان جولان مفتوناً بالشرق الأوسط، وقد يعود ذلك إلى فيلم لورانس العرب، وهو أحد الأفلام المفضلة لديه خلال مرحلة طفولته.

واحتلت مدينة شبام القديمة مكانة عالية ضمن قائمة الوجهات التي أراد جولان زيارتها يوماً ما.

وفي عام 2018، قرّر جولان عبور حدود سلطنة عُمان للذهاب إلى اليمن، وبقي الرحال فيها لمدة 3 أشهر تقريباً.

وتشكل مدينة شبام المُسوّرة، التي تعود الى القرن الـ16، أحد أقدم وأفضل النماذج للتنظيم المدني الدقيق المرتكز على مبدأ البناء المرتفع، بحسب ما ذكره الموقع الرسمي لمنظمة اليونسكو عبر الإنترنت.

وأشار موقع اليونسكو إلى أن تسميتها بـمانهاتن الصحراء يعود إلى مبانيها البرجية الشاهقة المنبثقة من الصخور، وهي تتكون من مجموعة طويلة من الأبراج المبنية من الطوب اللبن المجفف بالشمس.

ويصل ارتفاع المباني بهذه المدينة، التي أُدرجت ضمن قائمة اليونسكو للمواقع التراثية العالمية في عام 1982، إلى 7 طوابق.

وأشارت المنظمة إلى أن هذه المدينة وموقعها تُعتبران آخر دليل باقٍ وشامل لمجتمع تقليدي تكيّف مع الحياة غير المستقرة لبيئة الزراعة الفيضية. وهي عرضة للتغيرات الاجتماعية، والاقتصادية، والتهديد المستمر بسبب الفيضانات السنوية.

المصدر:- cnn