كشف الفنّان وائل عبد العزيز أنّ شقيقته الفنّانة ياسمين عبد العزيز، في طور التعافي، وحالتها الصحية مستقرة إلى حدٍ ما، إلاّ أنها تحتاج للمزيد من الوقت. وذلك بعد ساعات من نفيه مجدداً، لشائعة وفاتها في تدوينةٍ نشرها عبر حسابه الرسمي على فيسبوك أمس، قائلاً: ياسمين بخير الحمد لله، وهترجع قريب لبيتها وشغلها وخبر وفاتها إشاعة وضيعه، ربنا يجعل يومي قبل يومها.

ولكن وائل قال لاحقاً في مداخلة إعلامية لبرنامج الحكاية، إنّ موعد عودتها لمصر لا يمكن تحديده حالياً، حتى تشعر بالاطمئنان بأن حالتها الصحية والنفسية أصبحت أفضل.

وغادرت الفنّانة ياسمين عبد العزيز مصر منذ شهرٍ تقريباً، على متن طائرة إسعاف لاستكمال علاجها بسويسرا، بعد تعرضها لأزمة صحية كبيرة في تموز/ يوليو الماضي، والتحق بها زوجها الفنّان أحمد العوضي مؤخراً لمرافقتها في رحلتها العلاجية.

وصرّح العوضي بأّن زوجته تعرضت لـ تسيب، وإهمال، وتخاذل وتراخي؛ تسبب بتدهور حالتها الصحية خلال فترة علاجها في مصر، وهدد بالاحتكام للقانون المصري، لمحاسبة المتسبب، وقال إنّه سيتحدث عن التفاصيل عقب تعافيها التام، وذلك في تدوينةٍ نشرها منذ 3 أسابيع عبر حسابه الرسمي على فيسبوك.