توفي وزير الطوارئ الروسي يفغيني زينيتشيف، بسبب حادث وقع أثناء مناورة لخدمات الدفاع المدني الروسية، في المنطقة القطبية الشمالية. وقالت الوزارة، إن زينيتشيف، الذي كان يبلغ من العمر 55 عاما، توفي في مقاطعة نوريليسك، خلال محاولته إنقاذ شخص آخر.

وسقط مصور خلال إجراء لقاء مع زينيتشيف، قرب هوة عالية، حسبما قالت مارغريتا سيمونيان، مديرة قناة روسيا اليوم. وأضافت كان هو والمصور قرب حافة الهاوية أثناء التصوير، وانزلق المصور وسقط في الماء.

 

وواصلت وحاول زينيتشيف مساعدة المصور، لكنه توفي بعدما اصطدم بصخرة.

وشغل زينيتشيف منصبه الوزاري منذ عام 2018، وكان حسب التقارير أحد العناصر البارزة في الفريق الأمني التابع للرئيس فلاديمير بوتين، على مدار سنوات عدة.

وعمل زينيتشيف لفترات طويلة ضمن الأجهزة الأمنية الروسية، منها جهاز الاستخبارات السوفيتي السابق (كي جي بي) قبل أن يصبح الرجل الثاني في الاستخبارات الروسية عام 2016.

وقال بيان للحكومة الروسية (الكريملين) إن بوتين عمل لسنوات مع زينيتشيف، وأكد المتحدث باسم الحكومة، ديميتري بيسكوف أن فقدانه يعد خسارة كبيرة.

وكان ميلنيك مخرجا وكاتب سيناريو، واشتهر بسبب فيلم المغامرات (مناطق) عام 2015، الذي يتناول مغامرات في المنطقة القطبية، وكان يجهز لفيلم وثائقي عن القطب الشمالي، وخطط روسيا هناك.

وقالت وسائل إعلام روسية إنه كان يجري تصوير عملية تدريب، في منطقة كراسنويارسك، لصالح الوزارة، في وقت وقوع الحادث.

المصدر:- bbc