دفعت إحدى شركات الملياردير الأمريكي، بيل غيتس، مبلغ 2.2 مليار دولار لشراء حصة تملكها إحدى شركات المستثمر السعودي الأمير الوليد بن طلال، في شركة إدارة الفنادق الفاخرة فور سيزونز.

 

وقالت المملكة القابضة، التي يملكها الملياردير السعودي، في بيان الأربعاء، على موقع سوق الأسهم السعودي (تداول) إن الشركة التابعة لها ستحتفظ بنسبة 23.75%، بعد أن اشترت شركة تابعة لـكاسكيد انفسمنت التي يملكها غيتس 23.75% من حصتها.

 

ومن المتوقع أن يتم استكمال الصفقة خلال شهر يناير/ كانون الثاني من عام 2022 وعندئذٍ سترتفع حصة كاسكيد إلى 71.25% من 47.5% في فورسيزونز.

وقالت سلسلة فنادق فور سيزونز، في بيان، إن الصفقة تعني أن قيمتها تقدر بـ10 مليارات دولار. وستحتفط شركة المملكة القابضة بـ23.75% من المجموعة بعد إبرام الصفقة في يناير/كانون الثاني 2022. كما سيحتفظ مؤسس سلسلة الفنادق، إيزادور شارب، بـ5% التي يمتلكها حاليا.

 

وفور سيزونز تأسست في 1960 وتطورت على مر السنين، لتصبح سلسلة فنادق فاخرة تضم الآن 121 فندقا ومنتجعا، بالإضافة إلى 46 مبنى سكنيا في 47 دولة.

 

وكانت أدرجت في البورصة عام 1997 لكنها سحبت منها في العام 2007 بعد الاستحواذ عليها من قبل كاسكيد إينفستمنت وشركة المملكة القابضة وشارب.

 

المصدر:- cnn