طلب اللاعب الشاب أنسو فاتي موافقة قادة برشلونة الإسباني على ارتداء الرقم 10 الذي كان يحمله أسطورة الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي المنتقل إلى باريس سان جرمان الفرنسي.

 

فيما يبدو أن عودة فاتي إلى الملاعب ستتأخر لعدم تعافيه نهائيا من الإصابة.

 

وكان برشلونة قرر مطلع الشهر الجاري منح الرقم 10 للنجم الصاعد ابن الـ18 عاما.

 

وكشف رئيس النادي خوان لابورتا، في مقابلة على قناة إي سبورت 3 عن حركة شجاعة من جهته، وعندما طرحنا عليه السؤال، قال إنه سيحمل الرقم 10 بحال موافقة قادة الفريق.

 

موافقة حصل عليها اللاعب الموهوب من سيرجيو بوسكيتس، جيرار بيكيه، سيرجي روبرتو وجوردي ألبا.

 

وسبق أن ارتدى القميص الرقم 10 أساطير كرة قدم قبل ميسي أمثال كل من البرازيليين رونالدينيو وريفالدو وروماريو.

 

وسيرث النجم الصاعد الدولي فاتي الرقم 10 من ميسي الذي بقي أكثر من عشرين سنة في كاتالونيا، مدركا العبء الكبير على كاهليه، وهو القادم من أكاديمية لا ماسيا لتخريج المواهب الكروية في برشلونة، حيث خطا خطواته الأولى في عام 2019 في سن الـ 16 عاما.

 

ويتعافى فاتي من كسر الغضروف المفصلي للركبة اليسرى تعرض له في نوفمبر 2020.

 

وبحسب صحيفة آس الإسبانية يتأنى برشلونة في إعادة فاتي إلى المستطيل الأخضر، ولا يريد المخاطرة بالزج به مبكرا قبل تعافيه تماما، لتتأخر عودته إلى 17 أكتوبر المقبل، عندما يستضيف برشلونة فالنسيا في ملعب كامب نو.

 

وأشارت تقارير صحفية إسبانية هذا الأسبوع أن فاتي، وجذوره من غينيا بيساو، كان على لائحة الرحيل في برشلونة مقابل 100 مليون يورو، بسبب أزمة الديون التي يمر بها وأدت إلى رحيل ميسي وإعارة المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان إلى فريقه السابق أتلتيكو مدريد.

 

لكن لابورتا نفى نية بيع فاتي: لم نرغب أبدا ببيعه. كتبت إحدى الصحف أن ناديا إنجليزيا (مانشستر يونايتد) قدم عرضا لضمه. لم يصل هذا العرض أبدا.

 

المصدر:أ ف ب