أجرت كوريا الشمالية تجارب ناجحة لإطلاق صاروخ جديد طويل المدى من طراز كروز، حسبما أعلنت وكالة الأنباء الرسمية هناك اليوم الإثنين. وقالت وكالة الأنباء المركزية لكوريا الشمالية إن الصواريخ طارت لمسافة 1500 كيلومتر، قبل أن تصطدم بأهدافها وتسقط في المياه الإقليمية للبلاد.

وأوضحت الوكالة أن الاختبارات أجريت يومي السبت والأحد الماضيين. وتأتي هذه الخطوة في خضم مواجهة مطولة مع الولايات المتحدة، بشأن نزع السلاح النووي لبيونغ يانغ.

وقالت الوكالة إن تطوير الصواريخ يوفر أهمية استراتيجية لامتلاك وسيلة ردع فعالة أخرى،من أجل ضمان أمن دولتنا بشكل أكثر موثوقية، واحتواء قوي للمناورات العسكرية للقوى المعادية.

ولطالما اتهم الشمال الكوري المنعزل الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، بانتهاج سياسة معادية تجاه بيونغ يانغ. وتوقفت المحادثات - التي كانت تهدف إلى تفكيك البرنامج النووي والباليستي لكوريا الشمالية مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية - منذ عام 2019.

وكان تقرير سري للأمم المتحدة قال إن كوريا الشمالية تمضي في برنامج أسلحتها النووية، وإن عدة دول تعتقد أنها طورت على الأرجح قنابل نووية مصغرة، لتلائم الرؤوس الحربية لصواريخها الباليستية.

وقال التقرير الذي صدر عن لجنة خبراء مستقلة تراقب عقوبات الأمم المتحدة إن الدول - التي لم يسمها - تعتقد أن التجارب النووية الست السابقة لكوريا الشمالية ساعدتها على الأرجح في تطوير قنابل نووية مصغرة ولم تجر بيونغ يانغ تجربة نووية منذ سبتمبر/ أيلول عام 2017.

المصدر: bbc