فاز الروسي دانييل ميدفيديف بأول لقب له في بطولة غراند سلام للتنس بعدما حطم آمال المصنف الأول عالميا نوفاك ديوكوفيتش في تحقيق إنجاز قياسي بالفوز في أربع ألقاب كبرى والانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب الكبيرة في عام واحد. وتمكن ميدفيديف من هزيمة ديوكوفيتش في نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة رابع البطولات الكبرى ضمن الغراند سلام بـ 6-4 و6-4 و6-4.

وكان ميدفيديف المصنف الثاني (25 عاما) خسر نهائيين سابقين في بطولة غراند سلام. وفاز ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا بالفعل بألقاب بطولات استراليا المفتوحة والفرنسية المفتوحة وويمبلدون هذا العام.

وكان الصربي البالغ من العمر 34 عاما يطارد أيضا رقما قياسيا في الاستحواذ على اللقب الحادي والعشرين في للتنس للرجال في بطولة غراند سلام.

وكان هذا الفوز سيجعله يتفوق على منافسيه روجر فيدرر ورافاييل نادال في المعركة للحصول على أكبر عدد من البطولات الكبرى، لكن كان الفوز بالألقاب الأربعة الكبرى في بطولة غراند سلام هو الهدف الذي قال ديوكوفيتش إنه سيكون أعظم إنجاز في مسيرته.

لقد بدا أداء ديوكوفيتش في مباراته أمام ميدفيديف خافتا طوال الوقت، وارتكب عددا كبيرا من الأخطاء غير المعهودة وبكى أيضا في النهاية. كما بدا مفتقرا إلى قدراته البدنية المعتادة. لكن اعتبار هذه العوامل الأسباب الوحيدة لنجاح ميدفيديف سيكون خاطئا تماما.

ولعب الروسي بذكاء وثقة، واستفاد من أخطاء خصمه لينتقم من هزيمته السابقة أمام ديوكوفيتش في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة في فبراير/ شباط.

المصدر:- bbc