نددت الصين اليوم الخميس بالصفقة التي وصفتها اللامسؤولة بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في مؤتمر صحافي: إن التعاون بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا في مجال الغواصات النووية يزعزع بشكل خطير السلام والاستقرار الاقليميين، ويكثف سباق التسلح ويقوض الجهود الدولية الهادفة للحد من انتشار الأسلحة النووية.

كما أعربت فرنسا عن غضبها من هذا الاتفاق إذ ترتب عليه انسحاب أستراليا من عقد ضخم أبرمته مع فرنسا في عام 2016 لشراء غواصات تقليدية.

وقال وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان إن أستراليا وجهت لبلاده طعنة في الظهر وأن بايدن اتخذ قرارا مفاجئا كما كان يفعل ترامب.

كما رأت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي في فسخ العقد خطورة جيوسياسية. وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت أمس الأربعاء عن تشكيل تحالف أمني واسع النطاق مع أستراليا وبريطانيا في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، يشمل حصول كانبيرا على غواصات ذات دفع نووي.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارتا الدفاع والخارجية الفرنسيتان في بيان مشترك أن إلغاء عقد بقيمة 90 مليار دولار أسترالي هو قرار مؤسف ومخالف لنص وروح التعاون الذي ساد بين فرنسا وأستراليا

المصدر:- bbc